Reda-i copilaria lui Stefanut

miercuri, 1 martie 2017

.Gaza

أنفاق المقاومة قنبلة موقوتة في وجه الكيان
القسام - غزة : أكد المختص في الشأن الصهيوني عيد مصلح، أن الأنفاق تعتبر قنبلة موقوتة بالنسبة للكيان ويحاول الجيش الصهيوني مواجهتها.وأضاف مصلح في تصريح له، أن الاحتلال لا يمتلك معلومات دقيقة عن أماكن تواجد الأنفاق ويحاول التصدي لها عبر عمليات الحفر وبناء جدار على طول الخط الزائل.وأشار إلى أن الاحتلال يحاول إيجاد بدائل وطرق لمواجهة الأنفاق دون تكبد خسائر والمغامرة بخيار الحرب.وحول زعم العدو امتلاك المقاومة في غزة 15 نفقا هجومياً يمتد داخل الأراضي المحتلة، يرى مصلح أن جيش العدو هو من يقف وراء تسريب هذه المعلومات لأغراض سياسية متعلقة بتقرير مراقب الكيان، لافتاً أن التصريح حول عدد الأنفاق محاولة للتهرب من تحمل مسؤولية اخفاق الاحتلال في مواجهة الأنفاق بالحرب الأخيرة.وأوضح ان جيش العدو يحاول أن يرمي بكرة اللهب بوجه حكومة الاحتلال برئاسة بنيامين نتنياهو، موضحاً أن الجيش يحاول إخلاء مسؤوليته عن الخطر الاستراتيجي المتمثل في الأنفاق.وبين أن القيادة العسكرية للاحتلال تريد أن ترسل رسالة بأنها مستعدة لخوض حرب ودفع ثمنها لمواجهة الأنفاق لكن القيادة السياسية هي من ترفض المغامرة بخوضها، مؤكداً أن الأمر مرتبط بصراع داخل الاحتلال حول تقرير المراقب ومن يتحمل مسؤولية الإخفاق خلال الحرب على غزة.وأوضح مصلح أن قيادة الجيش تدرك أن نتنياهو لا يرد خوض حرب في المدى القريب وهو ما دفعها لنشر هذا التصريح من أجل إحراجه، مشيراً أن الظروف السياسية والإقليمية تصب في صالح الاحتلال في حال قرر شن حرب جديدة.ويترقب المجتمع الصهيوني صدور تقرير مراقب الكيان القاضي المتقاعد يوسف شابيرا، والخاص بمعالجة آثار وتبعات معركة العصف المأكول، حيث من المفترض أن يوجه انتقادات حادة لقيادة الاحتلال العسكرية والسياسية على إخفاقاتهم في إدارة الحرب
Fotografie

Niciun comentariu:

Trimiteți un comentariu